الدنمارك .. قرار جديد ينهي حقبة تاريخية من الجدل العام حول موضوع المساواة بين الجنسين

في 27 تشرين الاول/ اكتوبر 2021 وقعت الاحزاب السياسية الدنماركية في البرلمان مع الحكومة مشروع الاتفاق الذي يقضي بمساواة الرجال والنساء في الاجازات الخاصة بالامومة، والتي دار حولها الجدل على امتداد سنوات كثيرة مضت، بعد أن سبقهم في اقرار نظام اجازة الامومة المشتركة، جيرانهم في دول الشمال الاسكندنافي بوقت طويل، وهذا يعني أنه كان بمقدور الآباء الآن التمتع باجازة إمومة أكثر كما هو حال الأمهات في الدنمارك .

وفي هذا الصدد قال وزير المساواة بين الجنسين في الحكومة الدنماركية (بالانابة) ماتياس تسفاي، ان الاتفاقية الجديدة الموقعة بين الاحزاب السياسية والحكومة، بخصوص الاجازات الخاصة بالامومة، يمكن أن تعزز المساواة بين الجنسين في الدنمارك، وأن تخلق المزيد من الفرص الاجتماعية بسوق العمل، ويضيف الوزير:”أن الحقبة التاريخية الطويلة التي ناضل من خلالها الآباء لأجل المساواة مع الأمهات بشأن الحصول على هذه الاجازات قد انتهت أخيرا. كما أن الزعيمة السياسية لحزب اللائحة الموحدة اليساري المتشدد والداعم للحكومة، بيرنيل سكيبر، قالت:”ان الوقت قد حان الآن بأن يحصل الرجال في الدنمارك على حصة أكبر مما كانو يحصلون عليها في السابق بالنسبة لاجازات الامومة، وأن هذا الاتفاق الجديد من شأنه أن يؤثر تأثيرا بالغا على موضوع المساواة في الأجور بالنسبة للمرأة الدنماركية في سوق العمل في حال أن حصل الآباء على اجازات إمومة أكثر، حيث ظلت تفقد النساء قرابة 10 في المئة من دخلها المعيشي بسبب الفترة الطويلة لتلك الاجازة فيما الرجال لا يتأثرون بذلك، وأن هذا بالتأكيد سوف يخلق ظروفا أفضل لاوضاع العائلات الدنماركية المختلفة” .

وفي الاطار نفسه، أوصت المنظمة الاتحادية العامة للنقابات العمالية، ورابطة أصحاب العمل الدنماركية، بأن يخصص 11 اسبوعا من إجازات الامومة للآباء من أجل خلق المزيد من فرص المساواة بينهم وبين الأمهات، ويوفر لهم الأجواء الملائمة في مجال الرعاية الأبوية .

ومعروف أنه ظل يحق لجميع النساء الحوامل في الدنمارك الحصول على إجازة إمومة خاصة تمتد لشهر واحد قبل الولادة، ويلي ذلك 11 إسبوعا إضافيا لتلك الاجازة الخاصة، ووفقا للاحصاءات الدنماركية الرسمية، فان الامهات قد حصلن على أكثر من 39 إسبوعا من الاجازات الخاصة بالامومة في العام 2018 في ما ظل يحصل الآباء على 2.5 أسابيع لاغير .

ويذكر بأن القواعد الاساسية لهذه الاتفاقية تشمل فقط الموظفين والعمال في مختلف المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، وتستثني أصحاب الأعمال الخاصة والعاطلين عن العمل وكذلك الطلاب والطالبات، وكانت اصول هذه الاتفاقية قد ابرمت بناءا على توصيات وتوجيهات من قبل الاتحاد الاوروبي التي نصت على أن جميع دول الاتحاد يتوجب عليها تخصيص تسعة أسابيع على الأقل من إجازات الأمومة للآباء .

هذا هو الأمل التي ناضلت من أجله غالبية الاحزاب السياسية في البرلمان الدنماركي على إمتداد عدة سنوات مضت، وكانت تستند إليه في رغبتها تعزيز المساواة بين الجنسين وتوفير الظروف الأفضل للعائلات الدنماركية من أجل الأهتمام الأوسع لتوفير الرعاية الأسرية للابناء في مراحل الطفولة الأولية وما بعدها .

الاحزاب الموقعة على هذه الاتفاقية :” الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، وحزب الشعب الاشتراكي، وحزب اللائحة الموحدة اليساري، وحزب اليسار الليبرالي، وحزب الراديكال ـ يسار الوسط، وحزب البديل .

هاني الريس

29 تشرين الأول/ اكتوبر 2021

المشاهدات: 2,286